الاثنين، 4 يناير، 2010

و أتهمت العفة

قيود

 

أتهمت العفة بقرار مجلس الدولة بعدم جواز لبس النقاب داخل قاعات الأمتحانات وذلك في يوم 3/1/2010 .

 

 


تعليق علي هذا القرار

والله أن العين لدمع و أن القلب ليحزن و إن علي هذا القرار لمحزونون ، لكن نقول حسبنا الله و نعم الوكيل فهو المنتقم جل في علاه.
ولا أدري أتهم النقاب لأنه كما يقولون مجال للتخريب الأمني أم أتهم لأنه دين الله الذي شرعه و أرتضاه لعباده المؤمنين لكن أمنعو أو لا تمنعو فالدين منصور و الدعوة ماضية ولا عدوان إلا علي الظالمين .

رسالة إلي كل عفيفة

أثبتن فأنكن منصورات لأن الدين دين الله و الكلمة كلمة الله و الله لن يضيع دينه ، لأكنه أختبار لكنّ ليعلم الله المؤمنات منكن و الكاذبات فلا تتراجعوا عن هذه القضية المصيرية قضية العفة و الطهارة 
وأقول لأخواتي لو لم تثبت المؤمنات من قبل كيف كان سيصل النقاب و العفة !!!
لابد من التضحية وإن جهل الناس أخباركن و أسمائكن و أوصافكن فيكفيكن أن الله بكل شئ عليم ،و الله لن يضيع دينه ولن يذل عباده و لله العزة و لرسوله وللمؤمنين و لكن المنافقون لا يعلمون
الله الله في عفتكن لا تتخلو عنها عند أول أختبار ، جزاكن الله عنا وعن الأسلام وعن العفة وعن الطهارة خير الجزاء.

0 التعليقات:

إرسال تعليق